ما هي صعوبات التعلم المحددة؟

صعوبات التعلم المحددة هي مجموعة  اضطرابات تطال نمو الطفل و تؤثر في طريقة تلقيه المعلومات ومعالجتها، هذه الصعوبات نفسية عصبية ولا علاقة لها بالذكاء أو بدوافع التعلّم.

قد تظهر صعوبات تعلم محددة في المجالات التالية:

  • التعبير الشفوي؛
  • فهم الكلام؛
  • التعبير الكتابي؛
  • مهارات القراءة (التهجئة والفهم):
  • مهارات الحساب والرياضيات؛

الإضطرابات التعلمية الأساسية هي :

  • عسر الكلام
  • عسر الحركة
  • عسر القراءة
  • عسر الإملاء
  • عسر الكتابة
  • عسر الحساب

غالبًا ما تكون صعوبات التعلم “خفية” بمعنى أن الشخص المصاب بها لا يُظهر أية علامات ( اعاقة جسدية او غيرها) تدل على وجود مشكلة. غير أن مهارة هذا الشخص في بعض مجالات التعلم لا ترقى إلى المستوى المتوقع لشخص من عمره.

يمكن لبعض الوظائف المعرفية ان تصاب بخلل ما، كالتنظيم المكاني او الزماني، التفكير المجرد، الإنتباه او الذاكرة القصيرة والطويلة المدى

قد تختلف حدة المشكلة من خفيفة إلى معتدلة أو شديدة.

اضطراب نقص الانتباه/ فرط النشاط  يذكرغالبا”  مع صعوبات التعلم ، لكن لا ينبغي الخلط بينهما اذ  ان لكل منهما طريقة تشخيص مختلفة.

من شأن صعوبات التعلّم ان تكون مستمرّ ة لدى الشخص الذي يعاني منها  ومع ذلك، يمكن تعويضها  من خلال الدعم والتدخل المناسبين، مما يمكّن الشخص من  النجاح الأكاديمي و المهني والإجتماعي.

كيف تختلف صعوبات التعلم المحددة عن صعوبات التعلم الأخرى؟

تظهر صعوبات التعلم المحددة لدى بعض الاطفال ذوي معدل ذكاء طبيعي او حتى متفوق. تتمركز هذه الصعوبات في المجالات المحددة للتعلم ولا يمكن الخلط بينها وبين اصابات اشمل (كالتوحد او متلازمة داون…) حيث تظهر اضطرابات شديدة على مستوى النمو ككل.

كيف أعرف إذا كان طفلي يعاني من صعوبات تعلم محددة؟ ما هي العلامات التي علي التنبه إليها؟

اليكم لوائح غير شاملة لبعض العلامات التي يمكن أن تدل على صعوبات في التعلم.

ومع ذلك، لا يجب القلق فوراً عند ظهور هذه العوارض، فهي قد تظهر عند الأولاد خلال نموهم. ولا تكون المتابعة  ضرورية الاّ في حال استمرار العوارض على الرغم من التحفيز الملائم في الوسط العائلي و/أو المدرسي.

بعض المؤشرات عند الأطفال  في سن 5 سنوات وما دون:

  • تأخر الكلام؛ مشاكل في نطق الكلمات؛ صعوبة في تعلم كلمات جديدة؛  صعوبة في العثور على الكلمة الصحيحة؛ صعوبة في فهم الكلمات والأفكار.
  • صعوبة في تعلم الأرقام،  الأبجدية،  أيام الأسبوع،  الألوان والأشكال،
  • ضعف في التركيز.
  • صعوبة في إيجاد القوافي.
  • الصعوبة في اتباع التعليمات أو الإرشادات التعليمية.
  • صعوبة في استعمال القلم والمقص،…
  • صعوبة في التلوين داخل الخطوط.
  • صعوبة على مستوى ارتداء الملابس:  تبكيل الأزرار، أو السحاب، أو رباط الأحذية.

 

بعض المؤشرات بالنسبة للأعمار التي تتراوح ما بين 5 و9 سنوات

  • صعوبة في دمج الأصوات لتركيب الكلمات
  • صعوبة في تعلم القراءة: صعوبة في إيجاد الصلة بين الحروف والأصوات. صعوبة في قراءة الكلمات الأساسية؛ صعوبة في التعرف على الأحرف والمقاطع  والكلمات؛ مشاكل في سرعة القراءة والطلاقة.
  • أخطاء إملائية متكررة في الكلمات.
  • صعوبة في تعلم مفاهيم الرياضيات الأساسية.
  • صعوبة في معرفة الوقت واستيعاب التسلسل.

اول ما يتوجب عمله إذا كنت تشك في أن طفلك يعاني من صعوبات التعلم هو التوجه الى إختصاصيّن يمكنهم إجراء التقييمات والإختبارات المناسبة للتأكد من هذا الأمر.

وفقاً لنتائج التقييمات يمكن ان يتم وضع برنامج للمتابعة،  وكلما كانت المتابعة مبكرة كلما استطاع الطفل تلقّي الدعم الذي يساعده في التعلّم ويجنبه الفشل المدرسي المتكرر.

كيف يتم تشخيص صعوبات التعلم؟

يجب أولًا إجراء استشارة طبية من أجل استبعاد على أي سبب جسدي (حسي، عصبي، الخ …).

بعدئذ يجب إجراء تقييم نفسي من قبل معالج نفسي من أجل الحصول على تقييم معرفي كامل للطفل (معدل ذكاء). وإذا لزم الأمر، يتبعه تقييم نطقي لغوي وتقييم نفسي حركي وذلك لتحديد المهارات اللغوية والحركية والوظائف الذهنية.

بعد إجراء هذه التقييمات، يتم وضع برنامج علاجي.

في أي عمر يمكن تشخيص صعوبات التعلم المحددة؟

بالنسبة إلى التعبير الشفهي (اضطراب النطق)، حتى لو ظهرت العلامات الأولى في عمرالسنتين أو الثلاث سنوات، لا يمكن إجراء التشخيص قبل سن الخامسة.

أما اضطرابات التنسيق الحركي ، فتظهر أولى المؤشرات في صفوف الحضانة. ولكن لا يمكننا الحديث عن اضطراب في تنسيق الحركات إلا إذا استمرت هذه الأعراض وكان الفرق كبيراً بين نتائج الاختبارات النفسية الحركية  والمعدل الطبيعي.  

بالنسبة إلى اللغة المكتوبة (عسر القراءة والإملاء) لا تظهرالعلامات التحذيرية  الاّ عندما يصبح الطفل في عمر تعلم القراءة.  مع العلم أن جميع الأطفال بما فيهم الذين لا يعانون من اية صعوبة محددة يجدون صعوبة في تعلّم القراءة ويمكن في بداية الأمر ان يرتكبوا أغلاطاً في التهجئة والإملاء. ولا يكون القلق مبرراً الا في حال استمرار هذه الأغلاط وعدم تلاشيها مع الوقت لدى الطفل الذي يتابع دراسته بشكل طبيعي. 

هذا مع العلم إن الطفل الذي يعاني من صعوبة في اللغة الشفوية، معرّض أكثر من غيره ان يلاقي صعوبات عند  تعلم القراءة والتعبير الكتابي. لذا يعتبر الكشف المبكر مهمًا في هذه الحالات.

وكل تأخير من 18 الى 24 شهرًا في تعلم مهارات  القراءة  غالبا” ما يعتمد كمعيارٍ للتشخيص .

أين تتواجد مراكز CLES؟

بدارو
شارع ابراهيم مدور،
مبنى بونجا وخوقاز، الطابق الأول
هاتف: 111 380 (1) 961+
badaro@cles.org

 

بيروت
1 شارع سوديكو،
مركز  ماريان  كليس، الطابق 3،
هاتف: 281 611 (1) 961+
beirut@cles.org

 

طرابلس
شارع “الضم والفرز”
بناية عبيد، الطابق الأول
هاتف: 430 423 (6) 961+
tripoli@cles.org

 

صيدا

شارع الوسطاني، 
مبنى دبانة
هاتف: 273 752 (7) 961+
saida@cles.org

 

زحلة
بولفارد زحلة،
مركز شديد، الطابق 2،
هاتف: 940 802 (8) 961+
zahle@cles.org

  

زوق مكايل
شارع البستان
بناية أنطوان فرح ٢٨

هاتف: 240 356 (76) 961+
zouk@cles.org

 

النبطية
كفرجوز ، خلف حلويات الشرق
سنتر جود – الطابق الاول
هاتف: 492 637 (81) 961+
nabatieh@cles.org

السمقانية
كوع الحاصباني
بناية صادق – الطابق الثاني
هاتف: 199 500 (5) 961+
semkanieh@cles.org

ما هي تكلفة تسجيل طفلي في مركز CLES؟

الرسوم رمزية. قيمة الرسم الشهري 10.000 ليرة لبنانية.
 

 

ما هي صفوف الدعم الدراسي ؟

إنها صفوف مجهزة تجهيزًا كاملًا من قبل CLES (الأثاث، وأجهزة الكمبيوتر، والأدوات التعليمية  والبرامج المتخصصة). تستضيف هذه الصفوف تلامذة الحلقة الأولى من المرحلة الابتدائية، بأعداد صغيرة، في المدارس الرسمية المنتشرة في كافة المحافظات اللبنانية ويتولّى الصفوف مدرّسون قامت جمعية CLES بتأهيلهم.  ويستفيد الأطفال الذين يعانون من الصعوبات من أساليب تعليمية محددة اكثر تناسقاً وملاءمة لهم (في اللغة العربية والفرنسية/ أو الإنكليزية والرياضيات).

كيف يمكنني تسجيل طفلي في مركز CLES؟

يمكن ملء طلب الالتحاق بالقدوم الى المركز أو من خلال مكالمة هاتفية. وسيتم الاتصال بالأسرة عندما يتوافر مكان شاغر في المركز. سيستفيد الطفل الذي يلبي معايير القبول من الخدمات المختلفة التي تقدمها مراكز CLES.

هل تقدم CLES تدريبًا للمعلمين؟

نعم تقدم CLES تدريبًا لمعلمي الدعم ليتمكنوا من كشف الأطفال الذين يعانون من صعوبات وتعليمهم.

إذا لم تتمكن مراكز CLES من استقبال طفلي، ماذا يمكنني أن أفعل؟

بعد إجراء عمليات التقييم اللازمة، إذا كانت خدمات مركز CLES لا تناسب الطفل ، يعمل الفريق المسؤول على توجيهه نحو مؤسسة تتوافق مع احتياجاته.

أي نوع من المتخصصين يجب أن أستشير؟

إن المختصين المسؤولين عن تشخيص ومعالجة الأطفال الذين يعانون من صعوبات التعلم المحددة هم:

–           المعالج النفسي الذي يقيّم المهارات الإدراكية للطفل ويهتم بمتابعة الطفل وعائلته.

–           معالج النطق الذي يقيّم مهارات التواصل، والمهارات اللغوية الشفوية والكتابية والتفكير المنطقي- الرياضي. ويقدم إعادة التأهيل اللازمة.

–           الاختصاصي النفسي الحركي الذي يقيم النواحي الحركية ويقدم إعادة التأهيل اللازمة.

ما هي أعمار الأطفال المقبولين في مراكز CLES؟

تستقبل مراكز المتابعة في CLES الأطفال بين 3 و 12 سنة من العمر.

يؤمن مركز التشخيص CLES في بدارو  التقييم للأطفال بدءًا من سن 3 سنوات.

إذا كان طفلي مصابًا بالتوحد، هل يمكنكم المساعدة؟

إذا كان طفل ما يعاني من صعوبات تنتمي إلى فئة التوحد، فلا يمكن استقباله في مراكز CLES. فهو يحتاج إلى برنامج أكاديمي ومشروع علاجي مناسبَين.