المؤتمر السنوي الرابع للصعوبات التعلمية المحددة 1010DYS

نظمت CLES مؤتمرها السنوي الرابع 10.10DYS بعنوان: “خلّينا نحكي عن صعوبات التعلّم” في 10 تشرين الأول 2018 في مسرح بيار أبو خاطر في جامعة القديس يوسف ، في رعاية وحضور وزير التربية والتعليم العالي مروان حمادة ، وبمشاركة سفيرة “كليس” الممثلة ناتالي باي. وكان المتحدث الرئيسي هو أوليفييه هوده، أستاذ علم النفس في جامعة باريس – ديكارت وجامعة السوربون في باريس، والاختصاصي في التطور المعرفي عند الأطفال والتعلم، بناء على أبحاثه في وظائف الدماغ والتكنولوجيا ذات الصلة. ألقى البروفيسور هوده محاضرة بعنوان “الدماغ والتعلم: في صميم صعوبات التعلم عند الأطفال” شارحاً كيف يستجيب الدماغ أثناء التعلم ، من أجل تعزيز قدرات الأطفال المعرفية.

ورحبت مؤسِسة ورئيسة  CLES السيدة كارمن شاهين دبانة بالحضور وتحدثت عن أهمية الأطفال في حياة الأهل، وكيف يمكن أن تكون صعوبات التعلم مصدر قلق قد ينعكس سلبًا على الطفل.

تحدث معالي وزير التربية والتعليم العالي مروان حمادة عن أهمية العمل الذي تقوم به جمعية “كليس” والتعاون الإيجابي مع الوزارة لتعزيز تعليم جميع الأطفال.

قدمت مجموعة من الأطفال الملتحقين ببرنامج “الرقص مع كليس” عرضًا راقصًا، تلاه كلمة السيدة كاي غاينر، مسؤولة البرنامج ومدربة الأطفال في المعهد الوطني للرقص في نيويورك.

و قالت الممثلة الفرنسية ناتالي باي أنها كانت تعاني من الصعوبات التعلمية، خاصة الديسلكسيا والديسكالكوليا. وتحدّثت عن أهمية دور الوالدين في منح الثقة المطلقة لأطفالهم لمساعدتهم على التغلب على الصعوبات.