زراعة 20 موقعاً ببذور الصنوبر بالتعاون مع الجامعة الاميركية في بيروت ضمن مبادرة “SEEDS OF HOPE”

بذوركلسنمت وكبُرت وأصبحت اليوم أشجاراً مثمرة مع آلاف الأطفال والمراهقين والشباب، ومنحت الأمل لكثيرين ممّن عانوا وأهاليهم من الصعوبات التعلمية المحددة، على امتداد الاراضي اللبنانية.

لذلك أراد القيّمون على المركز وفي مقدمهم مؤسِّسته ورئيسته السيدة كارمن شاهين دبانة، أن يكون الاحتفال مستوحى من العمل الدؤوب الذي بدأ ببذرة ونما بحب ليصبح بحجم الوطن، فاختاروا أنبل وأقدم المهن لترافقه وهي الزراعة والغرس في منطقة كفريا في البقاع.

وزرع المحتفون 20 موقعاً ببذور الصنوبر تيمناً بعشرين سنة من عطاءكليسالمجاني وغير المشروط كما تعطي الارض ثمارها. وذلك بالتعاون مع الجامعة الاميركية في بيروت ضمن مبادرة “SEEDS OF HOPE”.