قصة تعيد الإيمان بالإنسانية

كان ذلك في يوم آخر من أيام توزيع المواد الغذائية والمستلزمات الصحية في السوبرماركت حيث انقسم اعضاء Care by CLES الى عدة فرق للتوضيب والتدقيق بالبيانات والتوزيع والتسليم.
بلغت الارقام المخصصة لقائمة الأسماء حدها الأقصى، لكن بما انه شهر صعب آخر للمواطنين اللبنانيين، قررت ادارة CLES مضاعفة الجهود واضافة اكبر عدد ممكن من العائلات المستفيدة وفقاً للتبرعات والخدمات اللوجستية.

القوة في التعاطف

داخل مركز CLES للتشخيص، وقف هاني وزوجته سالي متشابكي الأيدي…
وبكلّ لطف وحنان، كانت سالي البالغة من العمر 73 عاما، تربت بلطف على يدّ زوجها التي كانت ترتجف إثر السكتة الدماغيّة التي كان قدّ أصيب بها في وقت سابق.

عام من الرعاية والإهتمام

بعدما بات معلوما أن شهر تشرين الأول هو شهر التوعيّة للأطفال الذين يعانون من صعوبات تعلّمية محدّدة، والذي أصبح محطة سنوية منتظرة، وسّعت CLES نطاق دعمها ليشمل هؤلاء الأطفال وعائلاتهم الذين قست عليهم الظروف الحياتيّة الصعبة وذلك من خلال إطلاق مبادرتها الإنسانيّة Care By CLES.

ومنذ ذلك الحين، ومع إنطلاق مشوار هذه المبادرة في 19 تشرين الأول 2019 ساعدتCare By CLES 8000 عائلة لبنانية في أغلبية المناطق اللبنانيّة، حيث قدّمت لهم حصصا غذائية ومستلزمات للتنظيف.
ومع تصاعد وتيرة الأزمات، ومنها كارثة إنفجار المرفأ في 4 آب ساهمت Care By CLES بترميم بعض المنازل وتقديم الدعم النفسي المجّاني لعدد من العائلات وأطفالهم.

10.10.DYS – أطفـــال الأمــــل

شهر تشرين الأول هو شهر التوعية على الصعوبات التعلمية المحددة، ويطال الأطفال الذين يعانون من هذه المشكلة، وبحسب الإحصاءات هناك % 10 من الأطفال يعانون من الصعوبات التعلّمية المحدّدة مثل عسر القراءة، نقص التركيز وفرط النشاط وغيرها.