10.10.DYS – أطفـــال الأمــــل

تشرين الأول هو شهر التوعية على الصعوبات التعلمية المحددة، ويطال الأطفال الذين يعانون من هذه المشكلة، وبحسب الإحصاءات هناك % 10 من الأطفال يعانون من الصعوبات التعلّمية المحدّدة مثل عسر القراءة، نقص التركيز وفرط النشاط وغيرها.

وبعد إنتشار جائحة كورونا، والقيود الحياتية والإجتماعية التي تمّ  فرضها للتباعد بهدف الحدّ من إنتشار الفيروس،  والتعويض عن ذلك من خلال التواصل عن بعد ، وجدت CLES مفتاحا آخر للتحدي فأخذت المبادرة وباشرت مع فريق عملها بإستخدام كافة منصات التواصل الإجتماعي الخاصة بها، لمتابعة مشوارها التوعويّ الداعم والذي إنطلق في لبنان منذ أكثر من 20 عاما.

ومن خلال برنامجها Dance By CLES…تعاونت الجمعيّة مع المعهد الوطني للرقص في نيويورك وإجتمعا على فكرة عمل فنيّ مشترك عبر تطبيق Zoom يحمل عنوان أطفال الأمل…وهو عبارة عن عرض فنّي راقص يجمع أطفال يعانون من الصعوبات التعلّمية المحدّدة، وأطفال لا يعانون من هذه المشكلة، رقصوا سويا ما بين لبنان ونيويورك، وتألقوا بخطوات قام بتصميمها محترفون من المعهد الوطني للرقص في نيويورك، ومدربو رقص لبنانيّون.

وفي يوم 10 أكتوبر، ولمناسبة الإحتفال باليوم الوطني للأطفال الذين يعانون من صعوبات تعلّمية محدّدة، تمّ بث الفيديو مباشرة على مواقع التواصل الإجتماعي.